بانوراما

وجبة “كباب دونر” تواجه خطر الحظر في أوروبا!

الجمعة 1 ديسمبر 2017

قالت صحيفة بيلد الألمانية أن مستقبل كباب “دونر” بخطر، بعد قانون البرلمان الأوروبي الجديد حول حظر استخدام “الفوسفات” في إعداد لحم الكباب المجمد. وتعد وجبات “دونر” واحدة من أكثر المأكولات شعبية في ألمانيا، حيث تنتشر محلات هذه الوجبة التركية بمختلف أنحاء البلاد.

كباب دونر بخير.. لا داعي للقلق!

أحد أعضاء البرلمان الأوروبي قال إنه من المبكر الحديث عن “حظر” كباب دونر، وأضاف: “ليس هناك ما يدعو للقلق”. لكن اللجنة الصحية بالمفوضية الأوربية أكدت على وجود “مخاوف صحية خطيرة” تحيط باستخدام الفوسفات عند إعداد اللحوم المجمدة، واستشهدت اللجنة ببحث علمي أجري عام 2012 وربط بين استخدام الفوسفات في الطعام وأمراض القلب، في المقابل كان هناك أبحاث أخرى لم تثبت ذلك.

القضية أكبر من مجرد كباب!

يستخدم الفوسفات حاليا في أسياخ دونر المجمدة كوسيلة للحفاظ على الماء والنكهة في اللحوم، لكن القضية تتعدى الحديث عن طبيعة هذه الوجبة، إذ تعتمد أكثر من 110 آلاف وظيفة في ألمانيا على صناعة كباب دونر، حيث ينتج قرابة 500 طن من لحوم دونر يومياً، 80 بالمائة منها في ألمانيا، ويتم تسليم جميع هذه اللحوم مجمدة تقريباً.

التمييز ضد دونر!

من جهته قال رئيس الاتحاد الفيدرالي لمنتجي كباب دونر في ألمانيا كينان كويونكو: “هذه حالة واضحة من التمييز ضد دونر”. وأشارت صحيفة بيلد في تقريرها الصحفي إلى أن بعض الأطعمة السريعة المفضلة، حصلت بالفعل على موافقة البرلمان الأوروبي رغم احتوائها الفوسفات، كبعض وجبات لحم الخنزير.

يذكر أن برلمان الاتحاد الأوربي سيناقش اقتراح حظر كباب دونر مع نهاية العام الحالي، وفي حال رفضت الأغلبية المطلقة قرار المفوضية الأوروبية، فإن قانونا جديداً سيتعين كتابته.

أمل برلين | متابعات – المحرر
* Photo: Omid Rdaei