بانوراما

لماذا يجب إلغاء التوقيت الصيفي والتوقيت الشتوي!؟

الخميس 8 فبراير 2018

يصوّت البرلمان الأوربي في مدينة شتراسبورغ  اليوم على قرار يُعتبر من القرارات المهمة في التاريخ المعاصر، وهو ما يتعلق بتغيير الوقت، أي إلغاء تغيير الوقت ما بين التوقيت الصيفي  والتوقيت الشتوي. حيث قام برلمانيون بارزون من ألمانيا بحملة طويلة لإلغاء التغيير الزمني. لكن لا يمكن لأي دولة في الاتحاد الأوربي إلغاء تغيير الوقت لوحدها، بل يجب أن يتم ذلك على مستوى الاتحاد الأوربي.

لماذا يجب إلغاء “التوقيت الصيفي والتوقيت الشتوي”؟

في حديث مع وكالة الأنباء الألمانية قال هربرت ريول في أكتوبر /تشرين الأول أن لتغيير الوقت سلبيات عديدة، وأوضح وزير الداخلية في ولاية شمال الراين-فيستفاليا”إنه ببساطة ضد الطبيعة، وهو يزعج النظام البيلوجي لدينا” ولا تقتصر المعاني من تغيير الوقت على البشر فقط، لكن الطبيعة لها معاناتها أيضاً. حيث حذرت رابطة الصيد الألمانية من الحوادث البرية، ففي ساعات الذروة مساءً يكون هناك الكثير من السيارات بعد انتهاء العمل، وكذلك الكثير من الحيوانات البرية على الطرقات.
ويبقى السؤال الأهم في حالة تم التصويت على إلغاء تغيير الوقت، فأي توقيت سيتم اعتماده؟! أشارت صحيفة برلينر مورغت بوست أن معظم منتقدي نظام التوقيتين(الصيفي- والشتوي) يدعون إلى العودة للوقت الطبيغي وهذا بحسب الصحيفة يتوافق مع التوقيت الصيفي، أي سيستمر التوقيت الصيفي بشكل دائم.

خلفية تاريخية:

نشأت فكرة تغيير الوقت مع العالم البريطاني جورج هادسون سنة 1895، لكن التطبيق الأول لها كان من قبل ألمانيا والنمسا في ربيع عام 1916. وبسبب كارثة  الطاقة في السبعينيات من القرن الماضي، عمدث الكثير من الدول إلى اتباع هذا التغيير.

أمل برلين | متابعات – المحرر
Photo: From EPD