بانوراما

فيلم “الأخوة” يعالج قضية المحاربين الأجانب في داعش

الأربعاء 22 نوفمبر 2017

طالب علوم كمبيوتر، يقضي معظم وقته بين جامعته والنادي، دون أن يكون له حياة اجتماعية، أو اهتمامات يتشارك بها مع الآخرين. مما جعله يعيش في فراغ داخلي كبير، وأصبح يبحث عن شيء يعطي لحياته معنى، ويجعل لوجوده أهمية.

يدعى الطالب “جان فيلكه” والذي يلتقي لا حقاً مع “طارق الجعبري” المتدرب السوري، الذي بدأ يقص على جان المشاكل التي تعانيها عائلته، حيث يعيش والداه وشقيقه الأصغر محاصرون في سوريا.

تصل سامية أخت طارق إلى ألمانيا ويهمين عليها أمل الحصول على الإقامة، يحاول جان مساعدتها، لكنه لاحقاً يصاب بصدمة نفسية نتيجة ابعاد سامية إلى بلغاريا حيث اعتقلت هناك في طريقها إلى ألمانيا.

تحول جان وسفره إلى سوريا

لم يكن يعرف جان أي شيء عن الإسلام، ولكنه تعرف إلى داعية سلفي ، وكان مفتوناً بالطريقة التي يناقش فيها هذا الداعية القضايا التي تحيط به. ومعه وأتابعه وجد السلام وأصبح لديه توجه محدد. هذا الداعية  وأتباعه يعتبرون أنفسهم غرباء، وهم فخورون بذلك، ويعتبرون ذلك جائزة وعلامة على الصحوة والوصول إلى الحقيقة.

جان بدأ يدرس خطب  الداعية  والمتحولين من المسيحية إلى الإسلام، وأصبح يريد أن يحارب أعداء المجتمع، والذين يعيشون حياة أنانية عديمة الجدوى، وضد الأسد أيضاً، والذي يهدد هو وجنوده حياة عائلة طارق. يقنع جان طارق أن يتواصل مع الداعية  للحصول على المساعدة لجلب عائلته، حيث يسافران إلى سوريا عبر الأناضول، وفي نقطة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية يلقي عناصر داعش القبض على جان أمام أعين طارق.

في الجزء الثاني من الفيلم يتم تحويل جان إلى وحدة مقاتلة مع داعش، وهناك يتم تدريبه كمقاتل ويتحرك مع “أخوته” إلى المعارك.. في هذا الوقت تمكن طارق من العثور على عائلته وإخراجهم من سوريا، لكنه ما يزال يعتقد أن جان مختطف لدى داعش. يقوم جان بحرق جواز سفره الألماني، ويقطع كل صلاته مع ألمانيا ويبقى مع “أخوته الجدد”.

يتعلم جان الكثير مع أخوته، ويعترف معهم بالجهاد ويقسم اليمين لزعيمه، لكنه أيضاً يعيش تجارب رهيبة تجعله يشكك في قراره بالقتال في سوريا، حيث يرى كيف يتعامل التنظيم مع الهاربين من صفوفه بوحشية.  ثم تتدخل القوات التركية لتحرر المكان من داعش و يتم القبض على جان ويتم تسليمه للسلطات الألمانية.. هذه الأحداث وأحداث أخرى يمكنكم مشاهدتها اليوم في فيلم “الأخوة” الذي سيعرض على القناة الألمانية الأولى بعد الساعة 20:15 باللغة الألمانية، يذكر أن الفنانة السورية زينب السواح شاركت في هذا الفيلم في دور سامية.
لمشاهدة تريلر الفيلم اضغط هنا

أمل برلين | متابعات – المحرر
* صورة الغلاف من إعلان الفيلم على قناة ARD