بانوراما

برلين عاصمة التجارب على الحيوانات

الخميس 1 فبراير 2018

تُعتبر برلين مدينة “التجارب على الحيوانات”، حيث تُجرى 10% من جميع التجارب في العاصمة، ويرجع ذلك للعدد الكبير من مؤسسات البحوث الطبية الحيوية، ووجود أكثر من 100 مختبر وجامعة وعيادة، وشركات الأدوية التي تجري التجارب على الحيوانات. 93% من هذه التجارب تُجرى على الفئران والجرذان، وفي 2016 أجريت تجارب على 109 من قرود الجافا.

أثيرت هذه القضية مجدداً بعد أن تقدمت شركات لصناعة السيارات لإجراء اختبارات انبعاثات عادم السيارة على القرود، ما أثار غضباً عارماً في برلين. ربما لم تتم الموافقة على الدراسة، لكن هذه التجارب تمت على أكثر من 100 من القرود ويظهر ذلك من خلال بيانات لم يتم نشرها سابقاً.

رفض اللاغيزو الكشف عن المرافق التي تُجرى فيها التجارب، وذلك لأسباب تتعلق بقانون حماية البيانات. وفي السياق ذاته لا يعرف مكتب حماية الحيوان أية معلومات عن الموضوع.

وتشير الدراسات أن التجارب على القرود لا غنى عنها، نظراً لقربها التطوري من البشر، وتستخدم الحيوانات في المقام الأول باختبارات المخدرات المقررة قانونياً، وفي البحوث الطبية الحيوية وبدراسة الدماغ وشلل الأطفال. لكن تلك التجارب تتم بشكل منظم حيث يجب على الراغب بالقيام بالتجارب أن يشرح صعوبة تحقيق أهداف البحث بوسائل أخرى، إضافةً إلى ذلك يجب أن تكون معاناة الحيوان المتوقعة مبررة أخلاقياً، حيث يتم دراسة هذه الأمور من قبل لجنة حماية الحيوانات في اللاغيزو، بالإضافة إلى أربعة علماء وممثلين عن منظمات رعاية الحيوانات.

أمل برلين | متابعات – المحرر
Photo: EPD