بانوراما

برلين: افتتاح قرية المنازل المسبقة الصنع بمطار تيمبلهوف

الأحد 3 ديسمبر 2017

بعد طول انتظار، افتتح أمس في برلين “الـ 3 من ديسمبر/ كانون الأول 2017″، أكبر قرية للمنازل مسبقة الصنع، لإيواء مئات العائلات اللاجئة، ممن اضطروا للبقاء في مراكز إيواء مؤقتة أكثر من 24 شهراً.. هؤلاء الذين لم يتمكنوا من إيجاد منازل خاصة، نظراً لصعوبة الأمر في برلين.

المتحدث من مؤسسة LAF المسؤولة عن إدارة القرية السكنية، ساشا لانغينباخ قال لأمل برلين: “المساكن الجديدة تقع وسط برلين بالقرب من مطار تيمبلهوف القديم، والذي كانت تستخدم هنغاراته لإيواء نحو 2500 لاجئ بشكل مؤقت. اليوم يوجد 150 لاجئ في هذه الهنغارات، وخلال أيام سيتم نقل الدفعة الأولى من اللاجئين لإشغال المساكن الجديدة، وحتى نهاية هذه السنة، سيصل عدد السكان الجدد إلى 400 شخص، ومع بداية السنة الجديدة سيصل العدد إلى 1000 ساكن، وبذلك يكون العدد اكتمل في قرية المطار القديم”.

وأضاف لانغينباخ أن برلين تعاني من شح كبير في مسألة السكن، حيث يأتي للعيش في العاصمة نحو 50 ألف شخص سنوياً من داخل وخارج ألمانيا.. “نحن نسعى لتأمين المساكن للاجئين من خلال بناء المجمعات السكنية وإعادة ترميم وإصلاح المنازل القديمة حتى تصبح جاهزة للسكن، لكن هذه العملية تتطلب وقتاً ليس بالقصير، كما أنه يوجد منافسة كبيرة من شركات البناء التجارية، لذلك يصعب علينا شراء الأراضي في مركز مدينة”.

وقال لانغينباخ أن تأمين مساكن خاصة للاجئين، سيمكنهم من الاندماج سريعاً في البلاد، وسيستعيدون الخصوصية التي فقدوها خلال العيش بمراكز الإيواء المؤقتة، وأضاف: “عندما نعطي هؤلاء الناس الامكانية ليعيشوا حياتهم بشكل طبيعي، ويصبح لديهم مفاتيح لمنازلهم، ويمكنهم دعوة أصدقائهم، وإعداد طعامهم الذي يفضلونه بأنفسهم، ستصبح حياتهم أفضل، ستصبح مريحة أكثر لهؤلاء الجيران الجدد من سوريا والعراق وأفغانستان ودول إفريقية وبلدان أخرى”.

وختم لانغينباخ بالقول: “لم نعطي الناس الفرصة لدعوتنا لشرب الشاي على طريقتهم وفي منازلهم، واليوم نعطيهم ذلك (…) برلين مدينة رحومة على بسطاء الدخل، إنها مدينة كبيرة وقوية لكنها تحتاج إلى الوقت لإيجاد حل لمشكلة السكن”.

أمل برلين | تقرير وتصوير: محمد البيوش
Photo: Mohammad Albayoush