بانوراما

مشهد تمثيلي ألماني على يوتيوب “يلهب” مواقع التواصل الاجتماعي

الثلاثاء 9 يناير 2018

انتشر فيديو على موقع يوتيوب بعنوان “Sei kein Gaffer“ تم انتاجه في دورتموند وحصل على ملايين المشاهدات والكثير من الاهتمام على الشبكات الاجتماعية ومواقع التواصل الألمانية، وعبرت ردود الفعل عن صدمة المشاهدين له.

يظهر شابان وفتاة في الفيديو، عائدين من العطلة في سيارتهم. أثاء ذلك يمرون بسيارة محترقة، يستيقظ فضولهم ويقوموا بأخذ الصور ومقاطع فيديو بجوالاتهم دون أدنى احساس بالخطأ الذي يرتكبوه، متجاهلين مطالب عمال الاطفاء بالابتعاد عن موقع الحادث، ليكتشف فيما بعد أحد هؤلاء الشباب أن الضحية هي والدته!.

شارك كلاً من عمال الاطفاء المبدعين إيلينا إيزابيل والتر من أوسنابروك وإيمانويل لوكا زاندر-فوسيلو من دورتموند لإعطاء المشهد أكثر واقعية. وتدعو شركة (ADAC) والتي تقدم المساعدات في حال وقوع حوادث مرورية إلى فرض عقوبات أشد على الأشخاص الذين يتدخلون في عمليات الإنقاذ.

نشر الفيديو والتر وزاندر- فوسيلو وتم توزيعه مرات عديدة بمختلف منصات الإنترنت. صوّر الفيديو في صيف 2017، في أوسنابروك بمساعدة إدارة الاطفاء، فضلاً عن جمعية مدنية وبنك شباركاسيه. مدّة الفيلم أربع دقائق ونصف تقريبا، وقال والتر البالغ من العمر 26 عاما، أن المخرجين خرجا بالفكرة عندما تشكل لديهم الانطباع بأن الكثير من الأشخاص يتعاملون بطريقة غير مقبولة أثناء مشاهدتهم للحوادث، ولاحظ زاندر فوسيلو أنه في كثير من الأحيان كان هناك تعطيل لعمل عمال الإنقاذ: “في السيناريو، قمنا بدفع القصة إلى أقصى الحدود، لكننا تلقينا الكثير من ردود الفعل من رجال الاطفاء أنهم سبق وواجهوا حالات مماثلة و ربما أسوأ”.

أمل برلين | إعداد – المحرر
Photo: Youtube.de