السياسة

ائتلاف النزاهة الفلسطيني يحصد جائزة ابن رشد لعام 2017

الثلاثاء 5 ديسمبر 2017

في حفل كبير أقيم يوم الجمعة الأول من كانون الأول/ ديسمبر بمركز الحضارات في برلين حضرة عدة شخصيات هامة على المستوى الثقافي، وعدد كبير من أبناء الجاليات العربية إضافة إلى الضيوف من الألمان، منحت مؤسسة ابن رشد للفكر الحر جائزتها لعام 2017 والتي كان موضعها محاربة الفساد، منحتها للائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة (أمان – شفافية فلسطين) نظراً لدورها في مكافحة الفساد بشكل كبير، وجهدها الرقابي، وتوعية الجمهور بما يتعلق بانتهاكات الحقوق نتيجة الفساد، خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة السلطة الفلسطينية.

وقد اختيرت أمان من لجنة تحكيم أعضاؤها: أحلام بلحاح من تونس، وحسن نافعة من مصر، وناتاشا سركيس من لبنان، وعطا البطحاني من السودان. وخلال الحفل ألقيت عدة كلمات وكانت البداية مع كلمة مؤسسة ابن رشد التي ألقها كل من السيدتان كيرستين سيغا باللغة الألمانية وفادية فضة باللغة العربية والتي جاء فيها:

فادية فضة

“الفساد يعيق عملية التنمية في المجتمع ويدمر قيمه الأخلاقية، وينعكس ذلك على السلوك الفردي والجمعي في آنٍ واحدٍ، فاغتناء بعض الأشخاص هو إفقارٌ للآخرين؛ وعدم وجود الأخلاق والمحسوبية أو محاباة الأقارب والجشع، من ناحيةٍ يؤدي إلى فقدان الثقة وانعدام الفرص واليأس من ناحيةٍ أخرى. وهكذا يسود الركود أو الجمود بدلًا من التقدم. والسبب الرئيس لانتشار الفساد هو غياب الديمقراطية. ولضمان الحكم الرشيد، لا غنى عن الفصل بين سلطات الدولة الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية… إن منظمة أمان شفافية فلسطين تستحق الجائزة لهذا العام ولها منا كل الإحترام والتقدير”.

فاتن دباس

كما ألقت فاتن الدباس الفلسطنية الألمانية شعراً باللغة الألمانية تحدثت فيه عن حنينها لفلسطين وصرحت لأمل برلين: “أهلي من فلسطين وألقيت اليوم شعراً بعنوان حنين كتبته بعد زيارتي الأولى لفلسطين عام 2012 وكان لدي إحساس أن شيء ما يربطوني بتلك الأرض، وهذا ما جعلني أنظم القصائد لها وما شجعني على ذلك قراءة أشعار محمود درويش”.

كندا حتر

كما ألقت السيدة كندا حتر من منظمة “أمان” كلمة باللغة الإنكليزية شرحت فيها آلية عمل المنظمة وأوردت بعض الحقائق عن واقع الفساد في البلاد العربية ومما قالته: “من بين البلدان العشرة الأكثر فساداً في العالم، هناك خمس دول من المنطقة: العراق وليبيا والسودان واليمن وسوريا… إن لمنظمة الشفافية الدولية فقط سبعة فروع فاعلة بالمنطقة العربية من بين 22 دولة هي فلسطين، الأردن، لبنان، الكويت، البحرين، تونس والمغرب”.

مجدي أبو زيد

كما ألقى مجدي أبو زيد المدير التنفيذي لـ (أمان – شفافية فلسطين) كلمة قال فيها: “مشوارٌ طويل وشاق بذلَه ائتلافُ أمان، ترافق أيضا مع تحدياتٍ جسام خصوصاً أن نشأةَ وتطور عمل هذا الائتلاف قد تزامن مع بداية نشوء السلطة الوطنية الفلسطينية بعد توقيعِ اتفاقيات أوسلو بين السلطة وإسرائيل”. وقدد تخلل الحفل أغاني عربية من فرقة مكونة من الفنانة عازفة العود غيثاء الشعار وضابط الإيقاع جورج سعادة والفنانة المغنية زينة دلا.

حكمت بوشناق

وعلى هامش الحفل كان لأمل برلين لقاء مع السيد حكمت بوشناق المدير التنفيذي لمنظمة ابن رشد الذي أوضح أهمية الجائزة حيث قال: “قرر أعضاء ابن رشد أن تكون موضوع الجائزة لهذه السنة هو الفساد، ولجنة التحكيم قررت اعطاء أكبر عدد من النقاط لـ(أمان – شفافية فلسطين) نظراً لدورها الكبير وأثرها الواضح في مكافحة الفساد”. وأضاف بوشناق: “تكمن أهمية الجائزة من الناحية المعنوية أكثر من الناحية المادية، وهي ممولة من اشتركات الأعضاء في ابن رشد، ونحن لا نتلقى أموال أو دعم

من أجواء حفل جائزة ابن رشد

مادي من أي جهة، وهذا ما يعطينا الاستقلالية، فلكل جهة سياسة أجندة مختلفة، ونحن لا نقبل أن يفرض أحد أجندته علينا”. يذكر أن جائزة ابن رشد انطلقت سنة 1999وحصل عليها العديد من الشخصيات والجهات كقناة الجزيرة ونصر حامد أبو زيد، وراشد الغنوشي، و عزمي بشارة.

 

 

أمل برلين | تقرير وتصوير: سامر مسوح
Photo: Samer Masouh